المحبة و الأخوة في الله
احبتي في الله سعداء بتواجدكم معانا

خواطر في المحبة و الأخوة في الله

ما أجمل تلك المشاعر البشرية والأحاسيس الإنسانية المرهفة الصادقة

اللهم إنك تعلم أن هذه القلوب قد إجتمعت على محبتك ..والتقت على طاعتك ... وتوحدت على دعوتك ...وتعاهدت على نصرت شريعتك..

فوثق اللهم رابطتها ....وأدم ودها...وأهدها سبلها ..واملئها بنورك الذي لا يخبو .

واشرح صدورها بفيض الإيمان بك وجميل التوكل عليك...وأحيها بمعرفتك..وأمتها على الشهادة في سبيلك ..إنك نعم المولى ونعم النصير

لصوصها. زعق الغراب ونعق علي مدنة مختلة قال الزيارة حلال.. لو نلبس الحلة ماشي.. ولكن يا أهل الذمة والعمة أنا باتكسف م السجود علي أرض محتلة عربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default لصوصها. زعق الغراب ونعق علي مدنة مختلة قال الزيارة حلال.. لو نلبس الحلة ماشي.. ولكن يا أهل الذمة والعمة أنا باتكسف م السجود علي أرض محتلة عربي

مُساهمة من طرف ابو جبل في الأحد ديسمبر 26, 2010 11:12 pm

مجال لخدمة الإنسان عقليا وروحيا فكن عاقلا لا مجنونا وكن سيدا لا عبدا وكن نور يشع ولا تكن تمثالا جامداً وكن مرسلا لا مستقبلا فلديك أذنين وفم واحد لتسمع أكثر مما تتكلم
لا زلت وسأبقى أحلم بتغيير واقعنا ولن يموت الأمل
أترك رأيك ولو كان مخالفا لرأيى فهذا دليل على شجاعتك واحترامك للأهداف ولن يغضبنى أن نختلف بل يؤسفنى أن نختبئ أو نهرب من الحقيقة


نحت..من تحت!!
بقلم :
محمد أبو كريشة
هل سنبقي عبيدا إلي الأبد؟
إننا جميعا في أمة العرب نشرب المر في أكواب متعددة الأشكال والألوان.. لكن فريقا يشرب المر ولا يشعر بأنه مر.. أو يرضي بالمر ويحمد الله عليه لأن غيره يشرب الأمر منه.. "إيش رماك علي المر..؟ قال اللي أمر منه".. لقد أوصلونا الي مرحلة الرضا بالدون لأنه خير من الأدني أوصلونا الي أن نحمد الله تعالي علي الذل لأن غيرنا أكثر منا ذلا.. أوصلونا الي اعتبار الظلم والقهر والذل والهوان والفقر والمرض قضاء وقدرا يكفر من يعترض عليه ويقاومه ويرفضه.. فمن الايمان أن ترضي بالذل لا يكفي أن تتعرض للذل بل يجب شرعا أن ترضي به ولا تقاومه .. فالاعتراض كفر والمقاومة إلحاد..

جعلوا العباد آلهة.. أفعالهم من أفعال الرب .. والاعتراض علي فسادهم وغيهم اعتراض علي قضاء الله وقدره.. فالظالمون مسلطون علينا من الله عز وجل مأمورون منه تعالي بالظلم ولا ينبغي أن نعترض أو نثور أو نرفض .. ومنذ عصر الدويلات والمماليك وحكم العبيد والخصيان استخدم السلاطين والولاة علماء عملاء سوغوا لهم الفساد والظلم والاستبداد ونالوا علي هذا التسويغ الأجر الجزيل.. وهؤلاء العلماء قرنوا الصبر بالذل حتي قالوا ان الصابر علي ظلم السلطان مأجور.. لكن الثائر والرافض لمفاسد السادة مذنب وطبقوا علي هذا الوضع المشين قاعدة شرعية تقول ان درء المفاسد مقدم علي جلب المنافع.. والتمرد علي الفساد عندهم مفسدة أكبر.. لكن الرضا به والصبر عليه فيه الاصلاح والخير كله.. وقالوا ان الولاة والسلاطين لا يسألون عما يفعلون.. ومن سوء الأدب أن تقول للسلطان كيف أصبحت؟ فذلك سؤال والسؤال في حضرة السادة "حرم" ويجب أن نقول له: صبحك الله بالخير.. وهناك مجلدات ضخمة في كيفية مخاطبة الولاة والسلاطين والسادة وما يجوز وما لا يجوز في ذلك الباب ولا توجد ورقة واحدة أو حتي سطر واحد في كيفية مخاطبة الوالي لرعيته التي أطلقوا عليها السوقة والدهماء والعامة.. ويقول هؤلاء العلماء العملاء: اذا ظلمك الوالي فاصبر واذا عدل فاشكر يعني اذا ظلمك فإنه محرم عليك أن تشكوه حتي اليه وإذا عدل وجب عليك قطع المسافات الطويلة والوقوف عند بابه وتقبيل اعتابه وشكره.

عليكم إخواني ان تتجرعوا معي كئوس المرارة التي يعبها اصدقائي من مواقعهم وسأقتطف لكم من كل كأس جرعة أو قطرة ومن كل بستان شوكة لا زهرة. إذا أردت أن تعرف قدر العرب الحقيقي فلتعرفه من انطباعات العوام في بلاد أوروبا الذين يروننا في أسوأ صورة فالعربي والجهل والشهوانية عندهم وجوه لعملة واحدة.. ان العرب تخلقوا بأخلاق العبيد والخدم والحرام ليس في اللقمة المسروقة فقط ولكنه ايضا في اللقمة التي تأتي من ذل وخضوع وخنوع وزنُب ومهاميز" ليست المشكلة أن ترفض الفساد والحرام فالكل يرفض حتي الحرامي يرفض الحرام والغارق في الرذيلة يعظ ويدعو الي الفضيلة.. المشكلة الحقيقية هي ان قلوبنا لم تعد توجعنا ولا خير في لسان يقظ مع قلب ميت ولا خير في قلم حق مع عقل باطل باطن.. الظاهر زاهر.. والباطن باطل.. لا خير فيمن لا يوجعه قلبه من أجل أمه وابيه من أجل جاره من أجل الماكينة المعطلة في مصنعه من أجل ماسورة المياه المكسورة في مدينته من أجل أغطية بيارات الصرف الصحي وكابلات التليفونات المسروقة من اجل أموال البنوك التي اغترفوها بالظلم أو بالقانون ورضا المسروقين.

أري الناس يحملون أصحاب الأقدام علي الأعناق ويصيبون أصحاب الأقلام بالاختناق فلا أحد في أمتي يحمل العالم أو العامل علي الأعناق.. ولكن الأعناق محجوزة لأبوتريكة وحسن شحاتة وتامر حسني. "ويا حبذا لو حظيت الأعناق بحمل هيفاء وهبي ونانسي عجرم وإليسا وغادة عبدالرازق "دي كانت تبقي ليلة يا عمدة"... وما بين القوسين من عندي وليس لصديقي ذنب فيه لكن صديقي الدكتور يقول انه تعلم ان يقرأ الأمة من تحت ليفهم وينجو من السكر والضغط. وكل ما هو تحت في أمتنا محمول علي الأعناق لذلك يجب أن نقرأ من تحت لنتعلم فن النحت.. فالنجومية من نحت والشهرة من نحت والجماهيرية من نحت.. والنحت في اللغة الجديدة هو "السبوبة" اذ يقال "عندنا نحتاية" فالفن والأدب والسياسة والصحافة والاعلام سبوبة ونحتاية "والنحتاية" ضد الرسالة وضد المباديء وضد الفضيلة.

نحن لا نتصارع علي السيادة.. ولكن العرب يتصارعون علي العبودية لذلك عرفوا ثقافة المهاميز والزنب والدس.. السادة لا يتصارعون ولكن العبيد هم الذين يتصارعون علي لعق أحذية السادة.. والعبودية التي نتصارع عليها منذ عهد الخصيان والمماليك درجات.. هناك عبد الزريبة وعبد الحقل وعبد البهائم وعبد المطبخ وعبد الحمام وعبد الهانم الصغيرة وعبدالهانم الكبيرة وعبد البيه وذلك أعلي الدرجات.. والعبيد يتصارعون علي بلوغ درجة أعلي في العبودية لكنهم لا يصارعون لنيل الحرية والسيادة والفساد والاسترقاق والظلم والقهر أمور مستقرة في الأمة العربية.. لا توجع قلب أحد.. والاستقرار ناتج عن الرضا.. الراشي والمرتشي راضيان.. والسارق والمسروق متفقان "وحبايب" والزاني والزانية مستمتعان فلا اغتصاب ولا إكراه ولا تحرش ولا جريمة.. فإذا أقلع الرجال عن التحرش بالنساء فإن النساء يتحرشن بالرجال وعندما يختلف الطرفان علي الأجرة تقول المرأة "الحقوني.. الراجل ده اغتصبني".. والرضا ينفي وجود جريمة فساد أو اغتصاب أو رشوة.. وعندنا مسكنات جيدة لمنع وجع القلب.. فنحن نسمي الرشوة اكرامية أو بقشيشا أو تزيين كاميرا أو حلاوة أو مساعدة أو تبرعا.. ونسمي الزنا حبا ونسمي السرقة اقتباسا.. ونسمي رفض كل أشكال الفساد عجزا "وقصر ذيل" ونسمي الفوضي حرية ونسمي أدب الجنس وأفلام الجنس ابداعا.

الناس يتصارعون علي العبودية وهم يترشحون أو ينضمون للأحزاب أو يتولون المناصب.. لكن العبودية درجات ورئيس الخدم ليس سيدا ولكنه أعلي درجة في العبودية وكل عربي عبد لمن فوقه وسيد لمن دونه لكن الجميع عبيد لبشر ويستنكفون أن يكونوا عبيدا لله.. رغم ان قمة السيادة هي العبودية لله لكن الناس في أمتي يرفضون السيادة.. حتي الذين يدعون السيادة جهرا هم عبيد السر مثل ادريس حفيد الشهيد العظيم عبدالقادر الجزائري.. وأحد الدبلوماسيين الجزائريين الذي اجتمع سرا مع الصهاينة في جنيف وقال لهم: انني أضع نفسي تحت تصرف اسرائيل فيما يتعلق بملف إيران النووي أو أي شيء تريده.. ويتشدق هؤلاء مع هذه الفضائح بأنهم ضد الصهاينة ولم يوقعوا معهم.. وأسوأ الخونة والعملاء خونة السر.. فالرجل تحدث كالعبيد لا كالأحرار وهو يقول: انني أضع نفسي تحت تصرف اسرائيل.. فأخلاق العبيد لا تستثني أحدا من المحيط الي الخليج.. ونحن واحد من اثنين.. عبد أو ينتظر.. فاسد أو ينتظر.. منحرف أو ينتظر.

لم أعد أثق حتي بنفسي فربما أنا حارس مرمي لم يسدد له أي لاعب كرة واحدة ولم يختبر بعد حتي يقال انه حارس جيد "عمال يتنطط أمام المرمي ويستعرض عضلاته ويقفز في الهواء" ليوحي بأنه حارس عملاق لكنه لم يتعرض للاختبار.. ولم يصد ولم يرد.. ربما لم يطعم أحد الفم بعد لتستحي العين ويسكت القلم أو "يماين".. فالمعارضون في أمة العرب يصارعون علي نصيب من كعكة العبودية لا من كعكة السيادة.. أو هم يخدمون علي الأسياد بطريقة أخري.. فالعبد المعارض مطلوب ليوحي بأن سيده رقيق ورحيم ومتسامح وديمقراطي.. لكنه سيظل عبدا رغم ذلك.****

كثيرون يملأون الدنيا ضجيجا حول الكعكة ويقولون انها مسممة وفاسدة لأنهم لم ينالوا منها نصيبا.. وكثيرون يفضحون زملاءهم الحرامية لأنهم اختلفوا علي نصيبهم من المسروقات.. والمعارضة أيضا سبوبة "ونحتاية" مثل التأييد والموالاة.. كذلك كل شيء في أمة العرب صار "نحتاية" حتي الدين والمقاومة.. وطريق الألف ألف من الفلوس طوله ألف ميل.. لكن طريق التسعة والتسعين مليونا لإكمال المائة "فركة كعب".. "اعمل المليون الأول" ثم افعل ما شئت.. والعربي كلما ازداد غني قلت مصروفاته وكلما ازداد فقرا كثرت مصروفاته وأعباؤه.. كل شيء عندنا مقلوب.. وانظر الي الأعناق لتجدها محجوزة لأهل "التحت".. وإذا أردت أن تجيد فن النحت فانظر الي تحت.. أحلي نحت من تحت!!! نظرة

قد ينطق المجانين بالحكمة فنأخذها من أفواههم.. لكن الجهلاء لا ينطقون بالحكمة إلا اذا كان السامعون مجانين وبلهاء.. لا مانع من أن يكون القائل مجنونا مادام السامع عاقلا.. لكن الكارثة أن يكون القائل جاهلا والسامعون مجانين.. وعندما صارت الأمة مقلوبة وباءت بالغضب جعل الله علمها عند جهلائها.. وفتاواها عند أهل الفتة.. وحكمتها عند سفهائها.. ومالها عند لصوصها.
زعق الغراب ونعق علي مدنة مختلة
قال الزيارة حلال.. لو نلبس الحلة
ماشي.. ولكن يا أهل الذمة والعمة
أنا باتكسف م السجود علي أرض محتلة
عربي!!
avatar
ابو جبل
المدير العام

عدد المساهمات : 565
نقاط : 68165
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
العمر : 52
الموقع : k_aljabali@yhoo'com

http://aljabali.uniogame.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى